موقع الحمام المصري

عمر يحيى مصطفى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكنكر (( مرض التجبن )) القاتل الصامــــــت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد يوسف
رئيس المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 850
تاريخ التسجيل : 17/02/2013

مُساهمةموضوع: الكنكر (( مرض التجبن )) القاتل الصامــــــت   الإثنين أبريل 08, 2013 12:37 am

مرض التجبن ـ الكنكر

Canker or Trichomoniasis :

أ- وصف وأعراض المرض :



يعتبر الكنكر من المشكلات الشائعة التى يعانى منها هواة الحمام، لأنه من الأمراض المتكررة الحدوث، وعند فحص الطائر المريض، وفى الحالات البدائية تشاهد كمية كبيرة من سائل مخاطى شفاف شبه كثيف بداخل المنقار ومنطقة الحلقوم أو البلعوم،



وتنخفض شهية الطائر المصاب مع عطاس متكرر، وبعد تقدم الحالة تشاهد حبيبات صفراء دقيقة مائلة للبياض وتزداد كثافتها مع تقدم الحالة، وتكون رائحة الفم كريهة جداً، وقد تمنع هذه الحبيبات المتكدسة الطائر المصاب من الأكل والشرب، وقد تؤدى لـ اختناقه، وقد تتشابه أعراض الحالات المتقدمة من هذا المرض مع أعراض الجدرى الداخلي ـ الدفتيريا، ومن الشائع جداً تكرار الإصابة بهذا المرض، لذا ومع الإجراء العلاجى الضرورى، يجب أخذ الجرعة الوقائية بانتظام، لتخطى عقبة عودته مرة أخرى..



فيديو بسيط يعطي نبذه عن هذا المرض القاتل :

https://www.youtube.com/watch?v=rXu_2P1FtJw
https://www.youtube.com/watch?NR=1&fe...&v=PrdopEO-sNU

ب- أنواع المرض :

هناك 3 أنواع من هذا المرض ـ بالرغم من أن النوع الأول هو الشائع، بينما النوعين الآخرين غير منتشرين كثيراً..

1- النوع البلعومي: تترسب الفطريات المسببة لهذا المرض على الغشاء المخاطى لمؤخرة الفم والبلعوم، ويظهر رد الفعل على شكل تكاثف سائل شبه مخاطي على تلك الفطريات، ماتلبث أن تتحول إلى كتل صفراء صغيرة مائلة للبياض، وقد تمتد إلى المريئ، وفى الحالات المتقدمة يتكاثر نمو هذه الأوليات بداخل الحلقوم مما يعوق التنفس ومرور الطعام والشراب، وتظهر معاناة الطائر المصاب بوضوح..، ويطلق مصطلح كيس الحلق على الحالات المتقدمة جداً، التى تشاهد من بعيد بسهولة ..

2- النوع الداخلى: فى هذا النوع تتدهور صحة الطائر دون أن تظهر عليه أى أعراض لأن الإصابة تكون فى الأعضاء الداخلية كقاعدة القصبة الهوائية والكبد..، وتحدث صعوبة فى التنفس وإرهاق ومن ثم تحدث الوفاة..

3- النوع السرّي :

تتجمع نموات قرحية آكلة تحت الجلد فى منطقة السرة للزغاليل الصغيرة، وقد تكون العدوى من لبأ الأبوين، وقد ينتشر داخلياً، فيظهر الشكل الداخلى للمرض..

ج- المسبب للمرض:

يتسبب تريكوموناس جاليناي: Trichomonas Gallinae وهو من الأوليات وحيدة الخلية فى جميع أنواع مرض الكنكر، ويتمكن من الحركة بواسطة زوجين من الأسواط وغشاء فيما يشبه زعنفة السمكة...



من الملائم أن يكون الهاوى على إتصال دائم مع الطبيب البيطرى المتخصص، الذى يتعين عليه أن يقوم بإجراء مسحة بواسطة ملقط مثبت عليه قطعة من الصوف القطنى، إذ يتم إدخالها وسحبها عبر الحلقوم والحوصلة لمسحها من الداخل، ومن ثم فحصها تحت المجهر.، وبهذه المناسبة، فمن الملائم التأكيد على أهمية عمل التحاليل الطبية البيطرية لعينات عشوائية من المحاكر وبقية محتويات اللوفت ومخلفات الحمام كذلك، وذلك بواسطة طبيب بيطرى متخصص، وذلك للتأكد من عدم وجود أمراض أو آثار لمسببات الأمراض، قد تكون غير مشاهدة بالعين المجردة...

د ـ طرق العدوى بالمرض :

يعتبر هذا المرض ذا طبيعة وبائية، أى أنه ينتشر بسرعة إذا لم يتم الانتباه له أو الحذر من مسبباته، وتعتبر الظروف الصحية السيئة والازدحام والآباء الموبوءون والطيور المريضة وظروف الإجهاد ـ التى تتعرض لها الطيور، من الأسباب الرئيسية لتكاثر وانتشار هذا المرض،



إذ تتضاعف الظروف المواتية لنمو الأوليات المسببة له، وخلال موسم السباق تزداد فرص العدوى بهذا المرض، نظراً للجهود المضاعفة التى يبذلها حمام السباق أثناء التنافس الشديد خلال النقل والتدريب والطيران والإطلاق...،





ومن الممكن أن يتسبب الشرب من مياه ملوثة فى حدوث وانتشار هذا المرض، وكذلك سلال النقل غير المعقمة، التى يتعين الحرص على تعقيمها بانتظام..



هـ - الوقاية والعلاج :

مع تكرار الإصابة بهذا المرض ـ وخصوصاً للزغاليل، فإنه تتعين الملاحظة الدقيقة لكافة أعراض ومسببات هذا المرض وطرق العودى، والقيام بفحص متكرر ـ قبل كل إطلاق طيران ـ سواء تمرين أو سباق، للتأكد من خلو الطيور من أى أعراض للمرض، ومن النصائح الهامة ـ المتداولة بين كبار المربين بهذا الخصوص، عدم التفريخ من الطيور المصابة بهذا المرض، للإمكانية الكبيرة لنقل هذا المرض من الآباء لأبنائهم بشكل مستديم تقريباً..!!،



لذا وفى جميع الحالات، فإنه يجب الحرص على تلافى أسباب الحدوث فى المقام الأول..، وهذا يشير لضرورة عدم إهمام الإصابات الطفيفة، لأنها سرعان ماتتفاقم وتتكاثر، بل وتنتشر للطيور الأخرى بسرعة شديدة كذلك..، لذا يجب الحرص على العلاج الفوري دونما إبطاء..

فيديو يبين بعض الاعراض الجانبيه لقوه العلاج ضد الكنكر على الحمام :

https://www.youtube.com/watch?v=x0HzMACDyNk

من المفيد وضع مطارتين للمياه ـ بدلاً من واحدة، على طبلية خشب مرتفعة قليلاً، وسيتم الشرب من خلال المطارتين بالتبادل، وبذا يتم تخفيض معدل تلوث المياه، مع أهمية اتخاذ بقية الاحتياطات الوقائية الأخرى ..

يجب نقل الصغار إلى سكن خاص بهم بمجرد استقلايتهم، وعدم جمع دورتين متلاحقـتين من الزغاليل معاً بداخل المحكر..



فى الحالات المتقدمة من الإصابة، يتعين إزالة الترسبات الجبنيةالصفراء ـ بواسطة فرشاة صغيرة ناعمة، على أن يتم ذلك بحرص وحذر، ليتم تنظيف منطقة العدوى، وتوجد العديد من المستحضرات الطبية الفعالة ـ المتوافرة فى الصيدليات البيطرية، على شكل كبسولات، للإستعمال الفردى أو مسحوق يتم تذويبه فى مياه الشرب، بنسبة معينة للإستعمال الجماعى، ومن المهم تقديم العلاج لمدة 5 أيام متتابعة، ثم يوم راحة ثم 5 أيام علاج أخرى..،



ومن المفيد تقديم العلاج مرة كل شهرين كنوع من الوقاية ـ لمدة 5 أيام متتابعة..، كما ينصح بتقديم جرعة وقائية للزغاليل، بمجرد فطامهم عن أبويهم..، أما خلال موسم السباق، فيتعين تقديم الجرعة بمعدل يوم إلى يومين أسبوعياً ـ وقائياً ـ، كما ينصح بمضاعفة الجرعة فى أحوال الطقس البارد...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyptianswift.yoo7.com
 
الكنكر (( مرض التجبن )) القاتل الصامــــــت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الحمام المصري :: :: منتدى تربية ورعاية الحمام امراض الحمام وعلاجها- Pigeon Breeding & Diseases :: :: الادويه والتحصينات (RSS) :: علاج وتحصين الكنكر-
انتقل الى: